Home / Arabic / لسلامتك ، دع الهاتف جانبا

لسلامتك ، دع الهاتف جانبا

في عالم اليوم ، بات الهاتف المحمول حاجة لا يمكن الاستغناء عنها في حياتنا اليومية. يبدو الناس متصلين لاشعوريا بهذه الاجهزة. حين يسمعون رنة الهاتف الناعمة ، فانهم يمدون ايديهم – عفويا في الغالب – كي يعرفوا ما وراءها: هل ثمة من يتصل بهم ، هل ثمة رسالة يتوجب قراءتها. يحدث هذا وانت جالس في البيت ، كما يحدث وانت في مقعد السائق على طريق مزدحم.

هذه الحركة العفوية قد تكلف الكثير ، الكثير جدا. خاصة اذا كنت من المدمنين على الهاتف. لقد راينا جميعا اشخاصا يواصلون الحديث في الهاتف خلال قيادتهم للسيارة ، بل راينا اشخاص يكتبون رسائل واتس اب او رسائل قصيرة SMS خلال القيادة.

يقول لنا خبراء السلامة ان على السائق ان يركز انتباهه على الطريق ، وان الانشغال بالهاتف يجعله شبه أعمى. تخيل شخصا اعمى يقود سيارة بسرعة 100 كم في الساعة. نقول اعمى بمعنى انه لا يستوعب تماما ما الذي يجري أمامه ، ليس لأنع مغمض العينين ، بل لأن عقله وقلبه مشغول بشيء آخر.

في اغسطس 2017 أعلنت ادارة المرور في السعودية ان 78% من الحوادث المسجلة كانت نتيجة لانشغال السائق بالهاتف الجوال.

ووصلت هذه النسبة الى 52% في الولايات المتحدة الامريكية ، وفقا لدراسة نشرتها “كامبريدج موبايل تيليماتيكس” في الربع الاول من 2017.

تقول الدراسة ايضا أن سائقا واحدا من بين كل 4، استخدم الهاتف قبيل وقوع الحادث بدقيقة واحدة، استنادا إلى تطبيق ابتكرته الشركة، يمكنه تتبع أسلوب القيادة.

وأظهرت الإحصاءات التي كشفت عنها الدراسة أن عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية قد ارتفع بنسبة 14% منذ عام 2015، وهي أكبر زيادة تشهدها الولايات المتحدة منذ 5 عقود، وفقا لما ذكره مجلس السلامة الوطني. وشملت الدراسة بيانات أكثر من 100 ألف سائق على مدى 18 شهرا خلال قياداتهم التي نتج عنها اصطدام السيارة وتحطمها.

وفي المانيا ، كشفت تقرير لنادي السيارات الألماني ADAC ان 27%  ممن يصورن أفلام فيديو أثناء قيادة السيارة مطمئنون تماما إلى أن ما يفعلونه لا يهدد سلامتهم قط. لكن الارقام تظهر ان استعمال الهاتف كان سببا في 300 ألف حادث في المانيا.

ويقول تقرير لادارة سلامة المرور في الولايات المتحدة ان 3000 شخص قتلوا سنة 2016 في حوادث سيارات كان سببها المباشر هو انشغال السائق اثناء القيادة ، بالهاتف او الاكل ، او عوامل انشغال أخرى.

هذه الارقام المخيفة تدعونا لتنبيه مدراء الاساطيل في الشركات الى وضع خطة لمعالجة هذا الخطر. هذه الخطة يمكن ان تشمل توجيه السائقين للامتناع عن استعمال الهاتف المحمول اثناء القيادة ، كما تشمل وضع بدائل عندما يكون الاتصال ضروريا.

وضعت ادارة المرور بالمملكة قواعد مشددة لتقليل الحوادث ، من ضمنها فرض غرامات على استعمال الهاتف اثناء القيادة. لكننا نعلم ان السائقين يتغافلون عن هذا ، خاصة في الطرق التي تفتقر الى كاميرات المراقبة. ولذا فان تدريب السائقين وتوجيههم الى مخاطر هذه العادة ، قد يكون اجدى وانفع.

من المهم جدا تزويد كل مركبة بنظام فعال لمراقبة سلوك السائق. وابرزها هو نظام ادارة الاسطول ايغل-آي الذي يتضمن أداة ذكية لاكتشاف كفاءة القيادة.

تسمى هذه الاداة بطاقة أداء السائق Driver’s Score card حيث يراقب النظام اداء السائق في حالات محددة ، مثل السرعة ، الاستعمال المفرط للمكابح ، الاستدارة الخطرة ، والتسارع المفرط .. الخ ، ويحولها الى نقاط ، في مقابل قيم الاداء الجيد مثل عدد ساعات العمل نسبة الى المسافات واستهلاك الوقود والالتزام بالقواعد التي تقررها الشركة. وفي النهاية يؤلف النظام تقييما لعمل السائق ، يمكن ان يعتمد كاساس لمكافأته اذا كان ملتزما ، او معاقبته اذا كان مهملا.

هل ترغب في معلومات اضافية عن نظام ادارة الاسطول ايغل-آي؟

اتصل بنا اليوم ، يسعدنا ان نساعدك

اتصل بالمهندس محمد الجمل ، هاتف +966 56 638 7859

او اكتب الينا على ايميل info@dms-ksa.com

Digital Myth Solution

About Ayesha Amjad

Check Also

بيانات ايغل-آي كقاعدة لادارة المخاطر المالية

حين ظهرت النسخ الاولى من نظام الادارة الالية للاسطول ، كان محوره تتبع حركة المركبات …

Processing...
Thank you! Your subscription has been confirmed. You'll hear from us soon.
ErrorHere