Home / Arabic / ما هي اولوياتك في 2019

ما هي اولوياتك في 2019

كلنا نتمنى ان يكون قطاع الاعمال في وضع افضل خلال العام الجديد 2019. والحقيقة ان هناك مؤشرات في الافق ، تؤكد انه سيكون افضل من العامين الماضيين. لكن ثمة حقيقة لا يمكن اغفالها ، وهي ان بعض رجال الاعمال يشعرون بنوع من عدم اليقين ، جراء التحولات الاقتصادية التي يشهدها السوق السعودي.

حسنا.. لا يمكن انكار العوامل التي تولد هذا الشعور. ولعل أبرزها تصاعد كلف التشغيل ، الذي سيؤدي بالضرورة الى ارتفاع عام في النفقات التشغيلية وتقلص الارباح.

لهذا السبب فان القرار الحكيم الذي ينبغي اتخاذه ، هو المراجعة الدورية لهيكل النفقات في كل شركة. هذا القرار يكتسب اهمية خاصة في قطاع النقل ، لأنه الأكثر تأثرا بالزيادة الكبيرة في النفقات المباشرة ، ولا سيما بعد زيادة اسعار الوقود ورسوم توظيف العاملين والتأمين بمختلف أنواعه.

خلال تجربتنا في الادارة الآلية للاسطول ، التي تتجاوز الان 12 عاما ، نعلم ان كل اسطول يعاني مما يمكن ان نسميه نقاطا سوداء او مظلمة ، ونعني بها النقاط غير المنظورة التي تتسبب في نفقات غير ضرورية يمكن تفاديها بسهولة. هذه النقاط التي لا ترى على الورق ، تتراكم باستمرار دون ان تكون مرئية ، وقد تتسبب – في نهاية المطاف – في خسائر فادحة.

سوف نذكر هنا مثالا واقعيا من تجربة احد عملائنا. هذا العميل يملك 120 شاحنة. وفي العام 2015 وجد ان ساعات العمل الاضافي المسجل للسائقين تزيد عن 18,000 ساعة ، كلفتها نحو 300 ألف ريال. وكانت هذه مفاجأة صادمة بالنسبة له ، لانه في هذا العام بالتحديد ، كانت أعماله قد تراجعت. فسأل نفسه: لماذا نحتاج الى ساعات اضافية اذا لم يكن لدينا عمل كثير؟

يقول هذا العميل: هذه الملاحظة دفعتني لمراجعة حسابات السنوات الماضية ، فوجدت ان ساعات العمل الاضافي المدفوعة تتجاوز كثيرا هذا الرقم.

  • ماذا فعل هذا العميل لتغيير المعادلة؟

يقول: كان اول قرار اتخذته هو الاتصال بفريق ايغل-آي ، طرحت عليهم المشكلة وسالتهم: هل لديكم حل؟.

الحل الذي اقترحه الزملاء كان بسيطا.. اعادة جدولة حركة الشاحنات ، ربط مواعيد التحميل بمواعيد التفريغ ، تغيير مواعيد تعبئة الوقود والراحة ، ومراقبة التوقفات على الطريق.

النتيجة: في العام التالي 2016 كانت كلفة الساعات الاضافية حوالي 8,500 ريال فقط.  لكن الامر لم يتوقف عند هذا الحد. مع الجدول الجديد للرحلات ووحدة ادارة المسارات ، تم تخفيض وقت الرحلات لكل مركبة ، ونتيجة لهذا تم الاستغناء كليا عن 14 شاحنة مع سائقيها ، دون اي تأثير على حجم العمل الفعلي.  

مراقبة اوقات الخمول (ابقاء المحرك دائرا بينما السيارة متوقفة) مكنه من اكتشاف ان بعض السائقين يقضون ساعتين او اكثر في محطات الوقود على طريق الرياض-جدة ، من اجل التزود بالوقود والاستراحة. خلال هذه المدة يبقى محرك الشاحنة دائرا. فابلغ السائقين بان أقصى مدة للتوقف ستكون نصف ساعة وان على السائق اطفاء المحرك.

مع هذا الاجراء ، تمكنت الشركة من توفير 15,000 ريال اضافية من كلفة الوقود.

 الحقيقة التي كان على هذا العميل اكتشافها ، هي فقط وفقط النقاط المظلمة في عملياته. واختيار الطريقة الصحيحة لمعالجتها. نعتقد ان بامكان العميل ان يوفر اكثر من خلال استعمال المزيد من الوظائف الالية لنظام ايغل_آي ، دون ان يدفع ريالا واحدا.

وقد تحدثنا معه في مطلع العام عن ادخال فواتير الوقود بشكل آلي ، بدل تخصيص اثنين من المحاسبين لمتابعة هذا الامر. قلنا له انه يستطيع الاكتفاء بمحاسب واحد ، اذا تم تدريب السائقين على ادخال فواتيرهم في “تطبيق السائق” على هواتفهم. هذه المهمة بسيطة جدا ، ولا تكلف اكثر من نصف دقيقة. لكن التزام كافة السائقين بها ، سوف يساعده على الاستغناء عن محاسب واحد على الاقل.  هذا يعني توفير ما لا يقل عن 60,000 ريال سنويا.

ان مجموع ما يمكن لهذا العميل توفيره من تقليص الاسطول والغاء الساعات الاضافية وكلف الوقود ، يزيد في الحقيقة عن 400 الف ريال سنويا. وهو مبلغ ليس من السهل ان تمر عليه دون انتباه.

حسنا.. هل تعرف ما هي الكلفة التي استثمرها العميل في ايغل-آي؟

انها 60 ألف ريال فقط.

هل يستحق ان ندفع 60 ألف كي نكسب 400 ألف ريال خلال عام واحد؟

في العام الجديد ، تحتاج كل شركة الى وضع استراتيجيات حازمة لمراجعة نفقاتها. والا سيكون مصيرها الخروج من السوق مثل العديد من الشركات التي اقفلت او تكبدت خسائر فادحة خلال العامين الماضيين 2017-2018.

رجال الاعمال التقليديون يلجأون الى حلول يعرفها الجميع ، مثل تخفيض الرواتب والاستغناء عن بعض الموظفين ومنع الرحلات غير الضرورية. وهذه كلها حلول مفيدة. لكننا وجدنا – من خلال تجارب فعلية على مدى سنوات – ان اكثر النفقات سوء ، هي تلك التي تحدث بسبب النقاط المظلمة.

ولهذا فان الحل الحقيقي هو ميكنة الاعمال والاعتماد الاقصى على الانظمة الذكية مثل ايغل-آي.

ايغل-آي يوفر العديد من الادوات الذكية لضبط عمليات الاسطول وتخفيض النفقات وتنظيم الصيانة ، كما يساعد على تعزيز الانضباط بين السائقين.

ربما تحتاج ايضا الى ادوات التحليل التي يوفرها النظام ، او ربما تحتاج الى وحدة ادارة المسارات التي تساعد على توفير وقت العمل ، أو ربما مراقبة درجة الحرارة في شاحنات الاغذية والادوية.

زبدة القول ان اي شركة تعمل في قطاع النقل ، او تملك اسطولا ، سوف تحتاج الان الى نظام ذكي لادارة الاسطول آليا.

الفرق واضح بين الادارة الالية الذكية وبين الادارة الشخصية والورق.

هل ترغب في التعرف اكثر على وظائف ايغل-آي؟

اتصل الآن بالمهندس محمد الجمل – جوال +966 56 638 7859

او اكتب الينا على news@dms-ksa.com

يسعدنا ان نساعدك

مقالات ذات علاقة

الادارة الآلية للأسطول توفر النفقات التشغيلية.. كيف؟

كيف يساعد ايغل-آي في وضع الميزانية السنوية للاسطول

هل لديك فكرة عن تكلفة الصيانة في اسطولك؟

بيانات ايغل-آي كقاعدة لادارة المخاطر المالية

تخفيض فواتير الوقود

لماذا تحتاج شركات الشحن الى الادارة الالية للاسطول؟

Digital Myth Solution

About Ayesha Amjad

Check Also

كيف تؤثر التقنيات الوليدة على صناعة التأمين؟

وفرت التكنولوجيات الجديدة فرصة نادرة لمنظمات الاعمال ، للوصول إلى كميات هائلة من البيانات التي …

Processing...
Thank you! Your subscription has been confirmed. You'll hear from us soon.
ErrorHere